بواسطة
.رواية خنقت الورد يا يمه وبيدي انكسر ذبلان..! /

ليلة زواج بدور..

ابتسمت وهي تنتظره كان خارج كلمها وقال لها تنتظره بغرفته بيقولها شي يسعدها

نقلت نظرها من العطور المصفوفة ع التسريحة لجدران الغرفة بلونها السكري الباهت مع قهوة بحليب وارتكزت أنظارها ع لوحة فنية لبيت حجري يطل على نهر جاري وغربة الشمس معطيته روح صافية بلمحة حزن

تنهدت الحزن صار عالمها أي شي يربطها فيه

أولهم لتين وتاليهم ماجد اللي اكتملت فرحتها فيه لولا تنغيصة لتين عليها

واخرهم طلال قلبها دق بقوة وهي تتذكر مكالمته اليوم لليلى يطمنها بوصوله لأسبانيا

مسحت وجهها بظاهر كفها اشتقت له

ابتسمت بغصة وبهمس وحشني هواشك وتحريشاتك ههههه وكل شي

: ضحكيني معك

انتبهت له واقف قدامها مبتسم وبإيده كاسة الميلك شيك بالفراولة من باسكن

عطاها تفضلي أهلا بك بغرفتي المتواضعة

أخذتها وظلت واقفة وش كنت تبي تقولي بسرعة تراني متحمسه

هههههههه طيب ارتاحي

فضخ كابه وعلقه ع العلاقة بالزاوية

وجلس ع السرير وهو يفصخ بلوزته ويرميها ع الكمدينة

جلست ع الكنب مجووود جاي تقولي شي والا تستعرض لي بجسمك

ههههههههههه انتظري طيب ليه مستعجلة ما تفيدك العجلة ترا

بهاللحظة ابتسمت ابتسامة صافية وسرحت لو لتين ترجع شقد بيكون مناسب لها ماجد

بعد ما تغير ما اعتقد إنها ترده وشكلهم لايق لبعض

ولا إراديا خرجت منها الكلمة لو رجعت لتين بتكونون أحلى ثنائي

انتبهت عليه عدل جلسته وابعد عيونه عني ربى لازم تسمعيني

خفت من نبرة صوته خفت وبقوة بعد حدسي يقولي في شي ما يخليني مرتاحة وكأنه يهددني لا تفرحين كثير يا ربى طمنتني كلمة ماجد إنه شي بيسعدني بدأت دقات قلبي تعلى مسكت صدري بألم أسمعك يا ماجد وبهمس ....للنهاية

ماسكه يدها بحب شأد إلك وحشي يا توتا والله كتير شتأت لك

ابتسمت بود وأنا بعد اشتقت لك وسن وما راح أنسى أفضالك علي

شو ما عملت شي

كانت تحرك راسها بعفوية وتتحرك بكل مرونة تفضح مفاتنها بتنورتها السودة الماسكة القصيرة وبدي بلون دم الغزال مع شعرها البندقي المنسدل بنعومة لقدام

كان شكلها كأنها عارضة بجمالها الفاتن وملامحها الحاده

حطت يدها على ظهرها بحنان وين رحتي

ابتسمت بمحبة للين الطيبة معكم

قدمت لها الخادمة العصير ردتها بلطف ما لها خاطر بشي

بس ودها تجلس بحالها

كانت لمتهم حلوة وكل شي فيها مرتب

خاصة إنه وسن من النوع اللي تحلى القعدة معها بعفويتها وهبالها مع تاله

بعدت شعرها عن عيونها وسن ضحكتها حاده وعاليه

البيت كله أكيد سمعها الحمد لله بسام مو فيه

؟؟

!!ابتسمت بسخرية من تفكيرها

ما تبي بسام يسمعها وينفتن فيها طيب بسام زوجي ومن طبع الأنثى تتملك

لا بس هو يعني لي

توسعت ابتسامتها ويعني لي الكثير بس كيف اتصرف ما اعرف

ما أبيه يعرف

وعلى هالفكرة صحت على صوت تاله وهي تكلم وسن

هذا بسام رجع الحين أجيب ميرا كانت معه

وقفت وما كأني أنا اللي أتصرف أحس حالي غريبة معقولة بسام غيرني؟؟

وبهدوء تاله أنا بجيبها استريحي

لفت عني بغمزة

سفهتها وكنت عاطيه المدخل وجهي وعن يميني البنات

شفته جاي

بيدخل

طلعت بسرعة وتوتر له

بسام

بسام وهو يكمل مشيه بعد ما عطى ميرا لخادمتها الخاصة هلا

مسكته من إيده وسحبته بعيد عن البنات

كان صوت وسن المدلعة معبي المكان

فتحت أول غرفة دفيته عليها ولأنه مو مستوعب دخل بسهولة وقفلت الباب

رحت لوصيفتها ميري

ابتسمت سي سينيورا

قلت بتوتر ودي ميرا عند تاله

هزت راسها إلورا وراحت

رجعت دخلت غرفتي

احترت وأنا أوقف عند المرايا ما أعرف أهم شي إني أطلع حلوه بعيون بسام حتى لو ما حبني

فتحت الدولاب أخذت فستان قصير لونه بين السماوي والريشي قصير لين نص الفخذ ومن فوق كوكتيل

بدلت ملابسي بهدوء

رجعت شعري على ورى وثبت عليه طوق من اللولو

ومن نفس اللولو لبست بنحري كان شكله متناسق مع اللون

غمقت الروج على شفاهي العريضة على قولة ربى عاطيتني جاذبيه

اي جاذبيه الله يرحم أمك

وبهاللحظة عبست عند هالكلمة لأول مره أحس بمعناها فعلا الله يرحمها بس أنا أمي الله.. ما قدرت أدعي عليها رغم القسوة اللي أحسها في قلبي منها

تمتمت بضيق الله يسامحها

أخذت صندل ناعم ع الأرض لونه أبيض كريستالي

رشيت من عطر فيمي بوس <<ههههههه أحس ريحته نوم

ابتسمت على شكلي امم لا بأس جذاب إذا ما كان حلو

وبصوت عالي أروح القهر اللي فيني والله ما خليك تطالع بوسن يا بسام بوزت أنا أحلى منها ع الأقل أنا مسلمة

مدري كيف طلعت هالكلمة مني نزلت راسي فعلا أنا مسلمة تكفيني هالنعمة

ولو ما كانت متمسكة بديني بالتمام لكني ما أطلع بالشكل اللي تطلع فيه وسن بطنها وفخوذها وظهرها كله طالع لكل الرجال..

"ولو يا لتين كلها مفاتن وإنتي تطلعين مفاتنك للرجال ولو جزأ منها ع الأقل وجهك وهو أكبر فتنة في المرأة للأسف أول كنا نادرا ما نشوف وحده كاشفة وإذا شفنا انتهرنا فعلها لكن اللحين صار شي طبيعي تعود الكل على شوفته وكأن نظرتنا لمجتمعنا تبلدت ما عاد أحد يهمه شي والفتن كثرت وهذي من علامات الساعة

اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ونسألك يا مثبت القلوب أن تثبت قلوبنا على دينك اللهم امين..!"

رمشت بتوتر لأني سمعت حس أحد

لفيت بسرعة

حطيت إيدي ع فمي لما شفت بسام واقف بميلان ع الجدار اللي يفصل بين الغرفة حقت النوم والغرفة المكشوفة عليها وبعيونة نظرة غريبة نفس ذيك النظرة اللي عجزت أفهمها

استوعبت أنا دخلته هنا وبعدها دخلت وراه ووو

شهقت بصوت عالي لما تذكرت إني بدلت هنا لا

غطيت وجهي اللي انحرق

أنا!!

غيرت قدامه!!

ياربي

كرر كلمته وهو على نفس الوقفه أعيدها

وبهدوء وهو يقرب لناحيتي

عمرها ما أثرت فيني وإنتي بعيدة عشان تأثر فيني الحين

لا تقرب بليييز ارجوك بيذبحني هذا اليوم

ما استوعبت شقال كنت بعيدة شتقصد بسام والله كل يوم أغرق بغموضك ؟؟

وبرقة بعد يديني عن وجهي

تأملني وأنا منزله عيوني بالأرض مالي وجه أرفعه بعد اللي صار

حسيت من لمست يده إنه متوتر ويمكن مرتبك بعد

رفع ذقني باصبعه وبنبرة حنان لا تخافين ما في أنثى تأثر فيني أنا

وأشر ع صدره بكل غرور

قوته تعجبني وبنفس الوقت تعذبني

أكره شوفته ضعيف ويجذبني بروده وغروره

يحرقني بجرأته و يطفيني بتصرفاته حتى تجاهله يوترني

باختصار هالإنسان قلب موازيني...!

رجع يكمل بنفس الهدوء وعينه للحين ماخذه راحتها ما غير وحده

جات ببالي على طول زوجته ونطقت لا شعوريا بضيق زوجتك الأولى؟!

ناظرني بصدمة وفجأة تعقدت حواجبه

كملت أستحثه ع الكلام وهو قريب مني ما تفصلنا سنتيمترات أم ميرا؟؟

صغر عيونه وهو يكرر وراي أم ميرا!!!!

وفجأة ابتسم وتوسعت ابتسامته وتحولت لضحكة مميزة ما قد سمعت مثلها بحياتي رغم كرهي له بهالموقف

شقصده يستهزأ فيني؟؟

ضربته على صدره بإحراج لا تضحك تراك تقهرني قول وخلصني أدري فيك تحبها من كنت بالخبر

غرقت عيوني بس مدري ليه تزوجتني؟؟

شوي هدأ ضحكه واختفت ابتسامته

قرب مني رجعت على ورى لين لصقت بالباب

حط يده ع الباب وراي جنب راسي
مملكة نيوز ، حيث تجد اجابات المناهج التعليمية العربية والسعودية والالعاب و يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها
...